نبذة عن الموقع
    إنطلق موقع زراعة نت في أوائل سنة 2005 ليكون أول موقع زراعي عربي غير حكومي يستهدف المزارعين و هواة الزراعة. بدأ الموقع بمجموعة من المقالات الزراعية المتواضعة والمترجمة من اللغة الإنكليزية، وتطور مع الوقت ليشمل ما يزيد حاليا عن 20 ألف مقال في مختلف مجالات الزراعة. يدخل الموقع يوميا أكثر من 10 آلاف زائر من مختلف أنحاء الوطن العربي. يساهم مجموعة كبيرة من المهندسين الزراعيين في نشر المقالات في كل من الموقع الرئيسي والمنتدى. يدير الموقع طاقم متألف من عدة أشخاص من لبنان وسوريا والعراق والسعودية.
    صفحة الفيسبوك
    روابط ذات صلة
    قائمتنا البريدية

    تخولك قائمة زراعة نت البريدية معرفة متى تضاف مقالات جديدة للموقع و ذلك عبر رسالة تنبيهية نرسلها إلى بريدك. تستطيع أيضا أن تطلع على خدمات بريدية أخرى متوفرة، تمكنك من التفاعل مع موقعنا بشكل أفضل.

ماذا تزرع في الصيف؟

كتب فى: ثقافة زراعية | الكاتب:

فصل الصيف الآن على وشك الإنتصاف، وقد يتصوّر البعض أن خيارات الزرع في الصيف محدودة، و لكن مع بعض العناية يمكننا أن نزرع بعض المحاصيل في الصيف استعداداً لتناولها في فصل الخريف. فاختر من الآن ماذا تريد أن تتناول في الخريف لتزرعه في الصيف.

هناك بعض النصائح التي ينبغي مراعاتها لزراعة أفضل في فصل الصيف. من جهة هناك الحرارة المرتفعة و أشعة الشمس الحارقة و من جهة أخرى يجب توفير المياه اللازمة و تلطيف التربة بالنسبة للنبتة. كما أنه من المعلوم ان بعض الحشرات الضارة تحب الحرارة لذلك تكون النباتات أكثر عرضة لاجتياح الحشرات في فصل الصيف. فيما يلي بعض النصائح العمليّة لزراعة أفضل في الصيف فلنتابع الخطوات التالية.

أوّلاً: قم بتحضير الأرض
قم بجولة في حديقتك و أزل كل ما تراه يابساً من الموسم السابق. تذكّر انه بإمكانك أن تضعه في كومة الكومبوست. و من الأمور المرغوب بها في التحضير للزرع أن تكون قد استبقت الأمر و زرعت محصولاً من السماد الأخضر في الربيع. فإذا كنت قد فعلت ذلك، فالآن يمكنك أن تقلبه في التربة لكي تصبح تربتك أكثر خصوبة. و إذا لم تكن فعلت ذلك لا عليك، تابع معنا و سترى كيف يمكنك لاحقاً تزويد تربتك بالمواد العضوية.

ثانياً: اختر الأصناف المناسبة
اختر النباتات المناسبة التي تريد أن تبدأ بزرعها في الصيف لتحصدها في الخريف. هناك مجموعة من الخضار يمكننا أن نبدأ بزراعتها الآن من البذور و منها: القرنبيط ،و البروكلي، و الملفوف ، والخس.

كما يمكنك أن تبدأ بزراعة السبانخ و السلق و الفجل و اللفت و الجزر، و كلها ستكون جاهزة للأكل مع بداية فصل الخريف.

ثالثاً: ازرع البذور
يمكنك نثر البذور في صواني التشتيل، أو الأوعية، أو النثر في مهاد مؤقت ليتم تفريدها بعد ذلك. إنما من مشقّات صواني التشتيل و حتى الأوعية أنها تحتاج الى الكثير من الري المستمر، لأنها سرعان ما تفقد رطوبتها، لذلك فإن الزرع في مهاد البذور هو الحل الأسهل.

لكي تبدأ بمهاد للبذور في الحديقة، اختر مكاناً مناسباً أولاً. ثم اقلب التربة جيداً مع اضافة كمية من المواد العضوية و الكومبوست. اجعل المهاد مرتفعاً قليلاً ( كما في الصورة) ، فهذا سيخفف من عملية الحفر و يسهل تصريف المياه.

بعد ذلك قم بنثر البذور بشكل خطوط بشرط أن تكون بعيدة عن بعضها حوالي نصف سنتمتر في نفس الخط، و أن تكون المسافة بين كل خط حوالي 20-30 سم. لا تنسى أن تضع علامة أمام كل صنف تم زراعته.

بعد حوالي 6-8 أسابيع من الإنبات، تكون الغرسات جاهزة للنقل. اختر يوماً تكون فيه الشمس ليست حادّة أو يكون فيه غمام لكي تخفف من عطش الغرسات الذي قد تتعرض له من عملية النقل. و قبل النقل عليك ان تروي المهاد بشكل جيّد لكي تترطّب التربة جيّداً. ثمّ قم برفع النباتات بتؤدة بواسطة المجرفة اليدوية، ثم قمّ بتفريدها عن بعضها، و احرص على ابقاء كميّة من التراب عالقة مع مجموعة جذور النبتة. قم على الفور بغرس تلك الشتلات في مكانها النهائي في الحديقة. في البداية قد تتعرض الغرسات الى بعض العطش في أول 7-10 أيام من النقل و قد يبدو عليها بعض الذبول المؤقت ، و بخاصة خلال الساعات الحارّة خلال النهار، لهذا قد تحتاج الى ري مستمر في أول فترة الى أن تتأقلم و تستعيد حيويتها و نضارتها.

هناك خيار بديل لمهاد البذور، وهو ان يتم الزراعة مباشرة في المكان المخصص، و لكن هذا سيتطلب عملية التفريد بعد ذلك. أي ازالة الشتلات الزائدة و ابقاء الشتلات المرغوب بتنميتها.و لكن من مساوئ هذه الطريقة انها تحجز مساحة كبيرة من التربة لوقت أطول، بينما مهاد التربة سيتم زراعة الغرسات بشكل مكثّف و بمساحة أصغر، ثم يتم نقلها الى المكان المحدد، فسيكون فيها توفير لمساحة من الحديقة الى وقت محدد.

رابعاً: قم برعاية المزروعات
إن غطاء التربة mulch و الذي غالباً يكون من مواد عضوية أو كومبوست، يساهم في امتصاص كمية أكبر من الماء و المحافظة عليها. كما انه يقلل من عملية تبخر الماء من سطح التربة، و يساهم في إمداد النبتة ببعض العناصر المغذّية.

إستخدم طبقة من المواد العضوية أو الكمبوست – حوالي 2 الى 3 سم – لكي تفرشها على سطح التربة لتمنع الفرصة على الأعشاب الضارة من النمو. كما انها تساهم في تلطيف الحرارة لكي تبقي الجذور باردة نسبياً. ابقي حوالي 2-3 سم حول جذع النبتة مكشوفاً و ذلك لكي يسهل على الماء الوصول الى الجذور دون ان تخترق طبقة الكومبوست.

كما تعلمون في الغالب لا ينبغي ري النباتات وقت الظهيرة وبخاصة حين تكون الشمس في أشدّ حدّتها. فالماء في هذا الوقت من النهار قد يحرق الأوراق و يؤذي الجذور أيضاً (فهو سرعان ما سيحمى مع أشعة الشمس المحرقة)، فضلاً عن ان عملية التبخّر ستكون في أوجها مع ارتفاع الحرارة في تلك الفترة، فما بالكم في حرارة أيّام الصيف؟ لذلك فإن أفضل وقت لريّ النباتات هو عند مغيب الشمس. فلن يكون هناك شمس بعد ذلك لكي تسخّن الماء و التبخّر سيكون نسبياً أقل. و لا تنسوا انكم مع اضافتكم لغطاء التربة من المواد العضوية ستحافظون على الماء بشكل أفضل. كما ننصحكم بإستخدام المحلول العضوي المغذّي مع مياه الريّ بين الفينة والأخرى.


خامساً: اقضِ على الحشرات و الآفات
تمكّن من الحشرات و الآفات بشكل عضوي. يمكنك مثلاً أن تحيط مزروعاتك ببعض الخيم الشبكيّة لكي تحمي النباتات من الحشرات و الطيور. كما يمكنك استخدام الشرائط الصفراء اللاصقة فهي تجذب الحشرات و تأسرها فيسهل التخلص منها. كما عليك ان تكن مستعداً لترشّ النباتات ببعض المبيدات العضوية مثل مبيد الصابون لأجل المن و الذباب الأبيض. كما يمكنك أن تصنع من أوراق الطماطم هذا المبيد العضوي: اهرس اوراق الطماطم و أذب المحلول ببعض الماء، تحصل على مبيد عضوي. فمادة السولانين solanine الموجودة في أوراق الطماطم تقضي على مرض البقع السوداء blackspot الذي يظهر على أوراق بعض النباتات.

و أخيراً ما عليك إلا أن تنتظر حتى قدوم الخريف و تخبرنا عندها اذا استفدت من النصائح و كيف كان محصول الخريف الذي زرعته في الصيف.