خواطر حول زراعة نت

ربما كان يجدر بي أن أكتب هذه التدوينة قبل أشهر، لكن لا بأس بنشرها الآن. أحاول فيما يلي أن ألقي الضوء على خفايا موقع زراعة نت حتى يتحقق أقصى قدر من الإستفادة لزواره. لعل كلمة “خفايا” ليست دقيقة لذلك سأستبدلها بكلمة “تشريح”. إذا دعوني أجلب السكين و سأعود إليكم على الفور. و سأتطرق أيضا لأمور تحدث وراء الكواليس علّه يستفيد منها الزوار الجدد لتوثيق العلاقات الدبلوماسية فيما بيننا. (المزيد…)

ذلك العرق الأخضر

عشب الليمون

ربما لا يعرفه الجميع بهذا اللقب، أو حتى باسم “عشب الليمون”، لكنني اخترت هذا العنوان لأن أبي كان يقول لنا: “أعطني عرقاً أخضر”، عندما كان يريد أن يضيفه إلى كوب الشاي. و بما أنه يُضاف الى الشاي عادة، فكثير من الناس يظنون ان إسمه: الشاي الأخضر. لكن في الواقع هذه التسمية غير دقيقة أيضاً. فنبتة عشب الليمون بعيدة كل البعد عن نبتة الشاي من حيث النوع ولا تمت إليه بصلة، فهي نوع من الحشيش (grass)، إلا أنهما يلتقيان في كوب الشاي! فلنتعرف اليه أكثر. (المزيد…)

لعلي أقنعكم بشتلة صبار

ليت ربات البيوت يقبلن على زراعة الصباريات لما فيها من أنواع تصلح للزرع في وعاء يوضع على شرفة المنزل فيزيدها رونقا و جمالا. فالصبار لا يعيش في الصحراء فحسب، كما هو شائع عند البعض، بل هناك أنواع كثيرة منه تعيش في مناطق غير صحراوية. أين و كيف و لماذا؟ لأجل الإجابة عن تلك الأسئلة كتبت هذه التدوينة .. (المزيد…)