نبذة عن الموقع
    إنطلق موقع زراعة نت في أوائل سنة 2005 ليكون أول موقع زراعي عربي غير حكومي يستهدف المزارعين و هواة الزراعة. بدأ الموقع بمجموعة من المقالات الزراعية المتواضعة والمترجمة من اللغة الإنكليزية، وتطور مع الوقت ليشمل ما يزيد حاليا عن 20 ألف مقال في مختلف مجالات الزراعة. يدخل الموقع يوميا أكثر من 10 آلاف زائر من مختلف أنحاء الوطن العربي. يساهم مجموعة كبيرة من المهندسين الزراعيين في نشر المقالات في كل من الموقع الرئيسي والمنتدى. يدير الموقع طاقم متألف من عدة أشخاص من لبنان وسوريا والعراق والسعودية.
    صفحة الفيسبوك
    روابط ذات صلة
    قائمتنا البريدية

    تخولك قائمة زراعة نت البريدية معرفة متى تضاف مقالات جديدة للموقع و ذلك عبر رسالة تنبيهية نرسلها إلى بريدك. تستطيع أيضا أن تطلع على خدمات بريدية أخرى متوفرة، تمكنك من التفاعل مع موقعنا بشكل أفضل.
    مواقع صديقة | إعلانات

    1- مدونة الحياة

Archive for May, 2008

خواطر حول زراعة نت

31/05/2008| كتب فى: ثقافة زراعية, زراعة نت| الكاتب:

ربما كان يجدر بي أن أكتب هذه التدوينة قبل أشهر، لكن لا بأس بنشرها الآن. أحاول فيما يلي أن ألقي الضوء على خفايا موقع زراعة نت حتى يتحقق أقصى قدر من الإستفادة لزواره. لعل كلمة “خفايا” ليست دقيقة لذلك سأستبدلها بكلمة “تشريح”. إذا دعوني أجلب السكين و سأعود إليكم على الفور. و سأتطرق أيضا لأمور تحدث وراء الكواليس علّه يستفيد منها الزوار الجدد لتوثيق العلاقات الدبلوماسية فيما بيننا. .. تابع القراءة ..

12024 :المشاهدات
التعليقات (7)  

ذلك العرق الأخضر

22/05/2008| كتب فى: أعشاب| الكاتب:

عشب الليمون

ربما لا يعرفه الجميع بهذا اللقب، أو حتى باسم “عشب الليمون”، لكنني اخترت هذا العنوان لأن أبي كان يقول لنا: “أعطني عرقاً أخضر”، عندما كان يريد أن يضيفه إلى كوب الشاي. و بما أنه يُضاف الى الشاي عادة، فكثير من الناس يظنون ان إسمه: الشاي الأخضر. لكن في الواقع هذه التسمية غير دقيقة أيضاً. فنبتة عشب الليمون بعيدة كل البعد عن نبتة الشاي من حيث النوع ولا تمت إليه بصلة، فهي نوع من الحشيش (grass)، إلا أنهما يلتقيان في كوب الشاي! فلنتعرف اليه أكثر. .. تابع القراءة ..

61007 :المشاهدات
التعليقات (38)  

لعلي أقنعكم بشتلة صبار

11/05/2008| كتب فى: نباتات منزلية| الكاتب:

ليت ربات البيوت يقبلن على زراعة الصباريات لما فيها من أنواع تصلح للزرع في وعاء يوضع على شرفة المنزل فيزيدها رونقا و جمالا. فالصبار لا يعيش في الصحراء فحسب، كما هو شائع عند البعض، بل هناك أنواع كثيرة منه تعيش في مناطق غير صحراوية. أين و كيف و لماذا؟ لأجل الإجابة عن تلك الأسئلة كتبت هذه التدوينة .. .. تابع القراءة ..

58339 :المشاهدات
التعليقات (49)