نبذة عن الموقع
    إنطلق موقع زراعة نت في أوائل سنة 2005 ليكون أول موقع زراعي عربي غير حكومي يستهدف المزارعين و هواة الزراعة. بدأ الموقع بمجموعة من المقالات الزراعية المتواضعة والمترجمة من اللغة الإنكليزية، وتطور مع الوقت ليشمل ما يزيد حاليا عن 20 ألف مقال في مختلف مجالات الزراعة. يدخل الموقع يوميا أكثر من 10 آلاف زائر من مختلف أنحاء الوطن العربي. يساهم مجموعة كبيرة من المهندسين الزراعيين في نشر المقالات في كل من الموقع الرئيسي والمنتدى. يدير الموقع طاقم متألف من عدة أشخاص من لبنان وسوريا والعراق والسعودية.
    صفحة الفيسبوك
    روابط ذات صلة
    قائمتنا البريدية

    تخولك قائمة زراعة نت البريدية معرفة متى تضاف مقالات جديدة للموقع و ذلك عبر رسالة تنبيهية نرسلها إلى بريدك. تستطيع أيضا أن تطلع على خدمات بريدية أخرى متوفرة، تمكنك من التفاعل مع موقعنا بشكل أفضل.

لنقُل كلمتين في الذرة الصفراء

كتب فى: محاصيل حقلية | الكاتب:

الذرة: نبات حبّي من أصل أمريكي. حبوبه تؤكل مسلوقة أو محمصة. يطحنونها حنطة للخبز أو علفا للحيوانات و تقدم لها أحيانا أوراقه الخضراء. و الذرة على أنواع كثيرة أهمها الصفراء و البيضاء. الذرة من المحاصيل المهمة لأن المكننة يمكن إدخالها في عمليات زراعتها. يزرع الذرة عادة في الربيع حينما تكون حرارة التربة بين 15 و 35 درجة مئوية.

زراعة الذرة: يحتاج الذرة لكي ينمو بشكل سليم إلى جو مشمس كليا و حار بعض الشيىء, وهو حساس للسقيع, الذي يتلف البذور المزروعة. إن سرعة الهواء خلال فترة الإزهار عندما تكون تعلوا درجة الحرارة عن 35 مئوية يمكن أن يعيق عملية التلقيح, كما أن توقيت الري يؤثر فيها أيضا. تُزرع حبوب الذرة في سطور (أثلام) على عمق 3 سم تحت التراب على أن تكون المسافة بين كل حبّتين حوالي 10 سم. في كل حفرة تحفرها توضع 5 بذور لضمان التعويض عن البذور التي قد تتلف في الأرض. وينصح أن يتم الحفاظ على المسافات بين البذور والعمق التي تزرع فيه. أما في الأراضي الواسعة فتتم زراعة البذور بواسطة ماكينات مخصوصة لذلك. لزراعة هكتار واحد بنبات الذرة هناك خيارين, إما أن يُزرع فيها 35000 بذرة أو 55000 بذرة, إعتمادا على مدى خصوبة التربة. وعلى سبيل المعرفة هناك في الكيلو غرام الواحد تقريبا 4200 إلى 7000 بذرة. فإذن ستحتاج لزرع هتار واحد من 11 إلى 18 كيلو غرام من البذور. يتم رش الأرض بمبيد عشبي قبل الزراعة لضمان القضاء على الأعشاب الضارة. على البذور أن تكون معقمة لكي تكافح أي إمكانية للإصابة بالعفن أو الأمراض.

إذا كنت ستزرع الذرة في وقت متأخر عن الموعد الأصلي لزراعته في المنزل, لا عليك إلا أن تسعى لشراء الذرة على شكل شتلات من أي مشتل قريب. يُزرع الذرة عادة في أوائل الربيع و يحتاج 75 و 105 يوما تقريبا لكي يصبح قابلا للقطف, إعتمادا على صنف المحصول الذي تزرعه, وموعد الزرع, وحالة الطقس. إذا كان الطقس في المنطقة التي تعيش فيها لا يستمر مشمسا و حارا لمدة 90 يوما, عليك حينها أن تبحث عن أصناف سريعة النمو تجدها عند البائع. و على سبيل المعرفة, تحتاج أصناف الذرة السريعة النمو إلى 70 يوم لكي تنضج, و هي أكثر قابليّة على مقاومة البرودة. يتم قطف أكواز الذرة عندما يصبح لون غلافها الخارجي أخضر غامق, و عند معظم الأصناف يكون هذا بعد 20 يوما من ظهور شعيرات كوز الذرة.

الذرة في الحقل

تجهيز التربة: كالعادة – يجب على التربة أن تكون جيّدة الصرف (وعادة تُستعمل الأسمدة العضوية من أجل جعل التربة كذلك). ينمو الذرة بشكل ممتاز في التربة الخصبة والرملية, خاصة تلك التي توجد إلى جانب الأنهر والجداول. ينصح بقلب التراب قبل زرع الحبوب لأن الذرة يحب التربة الخفيفة والعميقة. ويساعد تقليب التربة أيضا على التخلص من الأعشاب الضارة وتحسين تصريف المياه إلى باطن الأرض. أما بالنسبة لنسبة الأكسدة (PH) المفضلة لزراعة الذرة فهي بين 5.5 و 6.5 ..

التسميد وعمليات خدمة المحصول: بعد إنبثاق بادرات الذرة من تحت الأرض يتم تمهيد الأرض بمواد عضوية كأوراق الأشجار مثلا, و هذا يساعد على بقاء التربة رطبة (و لا عليك إلا أن تضع تلك المواد على التراب تحت النباتات). يتم إضافة السماد العضوي أربع مرات في مراحل نمو الذرة. يُضاف في المرة الأولى قبل زراعة البذور أو الشتلات بعدة أسابيع, ثم يضاف مرة أخرى عند بلوغ الشتلات إرتفاع 25 سم, ثم عند بلوغها إرتفاع 45 سم, ثم عند ظهور أكواز الذرة.

الري: يحتاج الذرة إلى نظام ري محكوم بدقة. يتم الري عادة بواسطة ملىء الأخاديد في التراب الناتجة عن الأثلام بالمياه. كما يمكن أن تُروى الشتلات من الأعلى بحيث يتم تركيب رشاشات فوق النباتات. الوقت الأنسب لري الشتلات هو مرة كل خمسة أيام, وتعلوا النسبة في المراحل الأولى من الزرع.

الري بالرش: باستخدام هذا النظام في الري يتم زراعة حبات الذرة في صفوف متابعدة عن بعضها بمسافة 75 إلى 95 سنتمتر. وهذه المساحة تعني أنك ستزرع 50,000 شتلة في الهكتار الواحد. كما أنه يتوجب أن تكون المسافة بين البذور المزروعة 27 سنتمتر. أما إذا تركت 25 إلى 35 سنتمتر مساحة بين البذور و80 سنتمتر بين الخطوط أو الأثلام* فإنك ستزرع 40000 شتلة. أي من هاذين الإحتمالين يعتمد على مدى خصوبة أرضك.

الري بالغمر: تحتاج في هذه الحالة إلى إنشاء أثلام أو سطور كبيرة الحجم ومتباعدة عن بعضها بمسافة 1.5 إلى 2.0 متر. أما الشتلات أو البذور في السطر الواحد فيجب أن تبعد عن بعضها 25 سنتمتر.

ملاحظة: ننصحك بزراعة حبوب الذرة في المنازل أو الحدائق بشكل تعاقبي, بحيث تزرع الكمية الأولى ثم تليها الأخرى بعد أسبوعين مثلا.

ننصح المسوّقين أن يحفظوا أكواز الذرة بين درجة حرارة 0 و 2 مؤوية, لأن الذرة يتعرض للترف بسرعة على الدرجات العالية للحرارة, حيث أن السكر الذي فيه يتّحد على الدرجات التي تعلوا عن 2 درجة مؤوية وتفقد الأكواز عندها طعمها. كما أنه من الضروري حفظ الأكواز في جو عالي الرطوبة (%98).

خطوات زراعة بادرات الذرة في الحديقة

الخطوة الأولى الخطوة الثانية الخطوة الثالثة

– إقرأ المزيد عن الذرة في منتدى زراعة نت \ قسم المحاصيل الحقلية.

* الأثلام: هي rows أو خطوط طويلة متوازية تزرع فيها المحاصيل (صورة).