زراعة فصل الخريف

الخريف هو فصل الراحة. عندما يقول البرد كلمته، تجلس خلف نافذة منزلك و تتمتع بمنظر الأوراق الذهبية تغطّي أرض حديقتك، و إلى جانبك كوب من الشاي الأسود ترتشفه على مهل. هذا هو الخريف من وجهة نظر مزارع آثر الكسل. أما خريف المزارع النشيط فهو فصل العمل الذي يبدأ فيه بتجهيز و تحضير حديقته لسنة جديدة تكون عامرة بالخيرات. (المزيد…)

هيا ننشئ بركة مائية

البركة المائية

مع البركة المائية ستبدو الحديقة أكثر جاذبية، ليس لأعين الناس فقط، بل لكثير من الكائنات التي نحبّذها في الحديقة و بخاصة اذا أردنا الاتجاه نحو الزراعة العضوية.  فهذه البركة المائية، كما أسلفنا في حديثنا عن البيئات المتكاملة، ستجذب الطيور و بعض الحيوانات العابرة، وبعض البرمائيات التي ستتخذ منها مسكناً، كما ستكون البركة لتلك الكائنات محطّة للإرتواء ولتوفير الغذاء. ما دمنا مقتنعين بأهمية وجود هذا العنصر في حديقتنا ، لم يبق لنا سوى معرفة كيفية انشاء هذه البركة، فهيا إلى العمل. (المزيد…)

المسطحات الخضراء حلم …

 النجيل - مسطحات خضراء أمام المنزل

إن معظم النباتات التي تُزرع كمروج تتبع العائلة النجيلية. فمنها المعمِّر و منها الحولي. منها ما ينمو بشكل مثالي في الظل و منها ما ينمو في الشمس, وهي من النباتات المعرّشة (أي التي تمتد ساقها في التراب فتنتج شتلات جديدة). كما أنها تنمو بسرعة وبشكل جيد بغض النظر عن نوع التربة التي تُزرع فيه. و للمروج حسنات كثيرة – عدا أنها جميلة – فهي تنقّي الهواء و تأمن نسبة كبيرة من الأوكسيجين تكفي لخمسة آلاف شخص. كما أنها لو زرعت في حديقة المنزل, فإنها تساعد في تلطيف الجو المحيط بالمنزل. (المزيد…)

إحياء شوارعنا بحواجز خشبية

تنسيق جميل نحتاجه في شوارعنا وطرقاتنا

لا طاقة لي على الكلام. أشعر بالجفاف في حلقي. كل ما أريده منكم هو أن تجيبوني عن هذا السؤال. ولكن دعوني أولا أقذف عليكم الكلمات التالية التي إستوحيتها من اليأس. أنظروا إلى الصورة: هذه إحدى الطرق التي تستخدم في تنسيق الحدائق والتي من خلالها يمكننا تحديد مساحة حديقتنا أو على الأقل رقعة أشجارنا. الطريقة سهلة جدا أليست كذلك؟ بل نراها مستخدمة ومتبعة في الغرب كثيرا. كل ما علينا فعله هو أن نبحث في البستان المجاور عن قطع خشب مستطيلة بحيث يكون أعلاها على شكل دلتا ثم نضع الخشب الجانبي بالطريقة الظاهرة في الصورة. و أخيرا نربط الأخشاب ببعضها و نثتبها بأسلاك رفيعة لكي لا تتطاير كالشظايا في الهواء. ولا بأس إن أضفنا كذا دينار إلى الفاتورة فنقوم بطلي الأخشاب بمادة مقاومة للتلف. ويبقى السؤال الذي أعرضه للبيع: لماذا لا تكون شوارعنا وحدائقنا منسقة بهذا الشكل؟

(المزيد…)