نبذة عن الموقع
    إنطلق موقع زراعة نت في أوائل سنة 2005 ليكون أول موقع زراعي عربي غير حكومي يستهدف المزارعين و هواة الزراعة. بدأ الموقع بمجموعة من المقالات الزراعية المتواضعة والمترجمة من اللغة الإنكليزية، وتطور مع الوقت ليشمل ما يزيد حاليا عن 20 ألف مقال في مختلف مجالات الزراعة. يدخل الموقع يوميا أكثر من 10 آلاف زائر من مختلف أنحاء الوطن العربي. يساهم مجموعة كبيرة من المهندسين الزراعيين في نشر المقالات في كل من الموقع الرئيسي والمنتدى. يدير الموقع طاقم متألف من عدة أشخاص من لبنان وسوريا والعراق والسعودية.
    صفحة الفيسبوك
    روابط ذات صلة
    قائمتنا البريدية

    تخولك قائمة زراعة نت البريدية معرفة متى تضاف مقالات جديدة للموقع و ذلك عبر رسالة تنبيهية نرسلها إلى بريدك. تستطيع أيضا أن تطلع على خدمات بريدية أخرى متوفرة، تمكنك من التفاعل مع موقعنا بشكل أفضل.
    مواقع صديقة | إعلانات

    1- مدونة الحياة


البيئة و تلوث الغذاء

كتب فى: بيئة, صحة | الكاتب:

إنتبه ماذا تأكل - التلوث و الغذاء

ثمة مصدران لتلوث الغذاء: البيئة الطبيعية و الإنسان. يتلوث الغذاء في البيئة الطبيعية نتيجة استخدام المبيدات الحشرية و الأسمدة الكيماوية في الزراعة. تتجمع هذه المواد في المحاصيل الزراعية بمعدلات قد تكون ضارة للإنسان و الكائنات الأخرى و ذلك بسبب عدم التقيّد بإرشادات السلامة و فترة الأمان أثناء إستخدامها، و التي تضمن إنخفاض نسبة تلك المواد السامة في الأغذية إلى معدلات مطلوبة.

و من مصادر تلوث الغذاء الأخرى في البيئة الطبيعية: الهواء و مياه الري. فالملوثات التي يحملها الهواء قد تصل إلى النبات مباشرة أو عن طريق الأمطار و التربة. كما تحمل مياه الري الملوثة بالملوثات الكيماوية و الجرثومية المختلفة التلوث إلى التربة و النبات.

و يشكل الإنسان مصدرا لتلوث المواد الغذائية أثناء تعامله معها, إذ أن بعض المتعاملين مع تلك المواد الغذائية يكونون حاملين لجراثيم الأمراض كالتيفوئيد و الحمى المالطية و الكوليرا و غيرها، دون أن تظهر أعراض المرض عليهم، حيث تنتقل تلك الأمراض من شخص لآخر عن طريق الأغذية. ذلك نتيجة الافتقار إلى النظافة و سبل الوقاية الضرورية أثناء التعامل مع الأغذية.

عوامل تلوث الغذاء

1. سوء تصنيع الغذاء: من خلال إضافة المواد الضارة (الملونات- الحافظات- المنكهات- محليات- و مضادات الأكسدة- إلخ) أو التلوث من العبوة أو الغلاف و قد يتلوث الغذاء أثناء المعالجة الحيوية و الحرارية للغذاء، تحلل الزيوت بالحرارة. و تتلوث المأكولات المعلبة نتيجة المواد المستخدمة لحفظها كالرصاص و الزرنيخ و الزئبق و الكوبالت إضافة إلى ملوثات أخرى. و معروف أن معظم تلك المواد تلعب دورا هاما في التسبب بأمراض السرطان.

2. التلوث بالجراثيم و الميكروبات الموجودة في الهواء و الغبار أو التي تنقلها الحشرات الضارة.

3. التلوث بالأسمدة الكيماوية و المبيدات الحشرية و الهرمونات التي تضاف إلى النباتات و علف الحيوانات لتساعد على النمو السريع.

4. التلوث بنواتج احتراق الفحم و المشتقات النفطية التي تلوث الهواء و بدوره يلوث الغذاء.

5. التلوث نتيجة حفظ المواد الغذائية في أكياس أو علب بلاستيكية خاصة المتدنية في مواصفات التصنيع.

6. التلوث الناجم عن المواد المشعة و المواد النووية وهو اخطر أنواع التلوث.

حماية الغذاء من التلوث

و يكون عن طريق إتباع التالي:

1. منع استخدام المبيدات الخطرة على الصحة و البيئة. إضافة إلى الحد من استخدام الأسمدة الكيماوية و المبيدات الحشرية و استبدالها بـ الأسمدة العضوية و المبيدات الحيوية.

2. استخدام مياه ري نظيفة لسقاية المزروعات و خاصة التي تؤكل نيئة.

3. توفير مياه شرب نظيفة و تنظيف و تعقيم خزانات المياه بشكل دوري.

4. منع بيع الأغذية المكشوفة بأي شكل من الأشكال.

5. إجراء فحص طبي و مخبري دوري للعاملين في مجالات التصنيع الغذائي و المطاعم و غيرها.

6. عدم استخدام العلب البلاستيكية و أكياس النايلون لحفظ الطعام.

7. ذبح الحيوانات في الأماكن المخصصة لها و تحت إشراف صحي بيطري.

عوامل مساعدة للمحافظة و الحد من التلوث الغذائي

1. اختيار الأطعمة و المشروبات الطازجة و الابتعاد عن المعلبات قدر الإمكان.

2. غسل الأيدي جيدا قبل تناول أي طعام.

3. تنظيف أواني المطبخ قبل استعمالها تنظيفا جيدا.

4. إبعاد الحيوانات الأليفة (القطط، الكلاب ..) عن أماكن الطعام.

5. منع الأشخاص المصابين بالأمراض المعدية من إعداد الطعام أو الاقتراب منه.

6. حفظ الخضار و الفواكه و بقايا الطعام بشكل جيد و غير مكشوف و استخدام الثلاجة لذلك.

7. تعقيم الخضار و الفواكه بمادة  البرمنغنات أو الماء و الصابون قبل الاستعمال.

8. غلي الحليب بشكل جيد و غلي بعض أنواع الجبنة و حفظها بالثلاجة عند الانتهاء.

9. استخدام فيلتر لمياه الشرب عند الشك بعدم نظافتها أو غليها و تصفيتها ثم شربها.

10. رمي النفايات و فضلات الطعام المتبقية يوميا بعد وضعها في أكياس محكمة الإغلاق.

أخيرا نقول ” درهم وقاية خير من قنطار علاج”. حفظكم الله من كل الأمراض.


  • محمد

    فوائد الغذاء المختلفة
    http://www.rosepedia.com/benefits

  • شكري المنصوري

    على كل الدارسين الزراعيين والمهندسين النصح الدائم بعدم إستخدام المبيدات أو الاسمدة الغير عضويه والعوض عنها بكل ماهو ذو أصل نباتي أو حيواني حفاضا على الانسان والبيئه ومحاربة الاستغلال لنشر السموم والعناصر الكيماوية ذات اتلضرر البالغ على مختلف نواحي الحياة .

  • مصطفى

    اصبحت هناك صور اخرى لزراعة الحوائط وتكسيتها انا مهندس تنسيق حدائق وديكور ولي في هدا المجال باع طويل ،اعجبن المقال ولكن هناك طرق حديثة لتكسية الحوائط ،استحدثها العالم المبدع باتريك بلانك، ويمكن ان تدخلوا للموقع ، وادا في مجال ان اغطي هدا الموظوع لأنه شيق ،وانا لي كتابات في هدا المجال في مجلة مقروءة ولي كدلك بعض الدراسات مهندس مصطفى المصري

  • سهام لخفي

    بمناسبة يوم الارض احيي كل من يعمل على الحفاظ على بيئته من نباتات واشجار ومياه

  • المبيدات الزراعية و الاستخدام الخاطئ لها ضار جدا بالبيئة و كل شيء يلوث الهواء و التربة والغذاء و حتى الماء من خلال انتقاله مع انجراف التربة أثناء الأمطار و السيول و إنه برأيي البقاء على العدو الحيوي في الأرض الزراعية مهم جدا حيث تيقي حيوية الأرض و طبيعتها .

  • الإنسان كم يكون مسؤول عن التلوث الّذي يدمر الأرض شيئاً فشيئاً فهو من يستعمل المبيدات الضارة و يعتدي على الطيور الدوري لو أنه يدع الحياة تجري كما خلقها الله لما جرى كل هذا التلوث و لأصبحت أرضه أفضل بكثير بلا تدخله في مكونات الطبيعة

  • hassan hamza

    اذكر و احذر من الفلورايد و خطورته على الصحه وخصوصا فى المياه و الادويه – ارجو البحث عن وسيله فعاله و اقتصاديه لازالة الفلورايد و غيره من مواد سامه من المياه ,,,,, مثل Reverse Osmosis filters و لكنى غير متأكد من مدى امان استخدامه صحيا و طبيا

  • السلام عليكم,حقا موضوع مهم جدا والأهم أن يتم نشر هذه المعطيات , ليستفيد بها الجميع.
    وشكرا من جديد.
    صديقكم محمد سيف الدين من تونس هاوي الفلاحة والمحافظة على البيئة

  • مريوان عبدالكريم علي

    شكرا على الموضوع
    اتمنى ان يتفهم الانسان مدى خطورة المبيدات و الاسمدة الكيماوية .
    ان ابائنا و اجدادنا كلهم كانت بصحة جيدة ,مع عدم وجود التقنية المتطورة و رفاهية الحياة في وقتهم كلها ترجع الى عدم استخدام الاسمدة الكيماوية و المبيدات . و وجود الزراعة النظيفة مع البيئة النظيفة.
    مريوان عبدالكريم علي
    ماجستير نباتات الزينة وهندسة الحدائق.
    رئيس قسم نباتات الزينة
    المعهد الزراعي التقني في السليمانية
    السليمانية – اقليم كردستان – العراق
    زور سوباس . باللغة الكردية

  • amerobaid

    شكركم على المقال الرائع بل على كل ماتطلون علينا من مواد قيمةة ومفيدة … اسأل اللــه ان يوفق الجميع الى ما يحبه ويرضاه من قول وعمل

  • Pingback: Twitted by farahm()