نبذة عن الموقع
    إنطلق موقع زراعة نت في أوائل سنة 2005 ليكون أول موقع زراعي عربي غير حكومي يستهدف المزارعين و هواة الزراعة. بدأ الموقع بمجموعة من المقالات الزراعية المتواضعة والمترجمة من اللغة الإنكليزية، وتطور مع الوقت ليشمل ما يزيد حاليا عن 20 ألف مقال في مختلف مجالات الزراعة. يدخل الموقع يوميا أكثر من 10 آلاف زائر من مختلف أنحاء الوطن العربي. يساهم مجموعة كبيرة من المهندسين الزراعيين في نشر المقالات في كل من الموقع الرئيسي والمنتدى. يدير الموقع طاقم متألف من عدة أشخاص من لبنان وسوريا والعراق والسعودية.
    صفحة الفيسبوك
    روابط ذات صلة
    قائمتنا البريدية

    تخولك قائمة زراعة نت البريدية معرفة متى تضاف مقالات جديدة للموقع و ذلك عبر رسالة تنبيهية نرسلها إلى بريدك. تستطيع أيضا أن تطلع على خدمات بريدية أخرى متوفرة، تمكنك من التفاعل مع موقعنا بشكل أفضل.

الغابات و فوائدها

كتب فى: أشجار خشبية, بيئة | الكاتب:

الغابات

الغابة مجتمع نباتي مؤلف بصورة أساسية من أشجار ترافقها نباتات خشبية أخرى ذات قياسات مختلفة مثل الجنبات و الحنيبات و تحت الجنيبات و نباتات عشبية و طحالب و فطور و غيرها من الكائنات الحية النباتية و الحيوانية تعيش في حالة تفاعل مع بعضها البعض و ما توّلده من تبادل في المواد بين الأجزاء الحية و غير الحية.

الغابة نظام بيئي شديد الصلة بحياة الإنسان وذلك لأن الغابات تغطي أكثر من 28% من مساحة الكرة الأرضية و تتميز بخصائص هامة تجعلها ترتبط بحياة الإنسان خاصة و بنمط الحياة الأرضية عامة. لذلك فإن لتدهورها و لزوالها إنعكاسات خطيرة على حياة الإنسان.

فوائد الغابات

1. تعتبر الغابات من المصانع الطبيعية الضخمة التي تقوم بواسطة عملية البناء الضوئي بتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كيماوية عن طريق امتصاص غاز co2 و إطلاق غاز o2 و لا أحد يجهل أهمية الأوكسجين للإنسان و الحيوان و هذا ما يفسر لنا مدى ارتباط الحياة الإنسانية بوجود الغابات الطبيعية و بسلامتها.

2. للغابات تأثير واضح في المناخ و الحقيقة يوجد مناخ خاص داخل الغابات فهو أكثر اعتدالا من الناحية الحرارية و أكثر رطوبة و أشد انتظاما من مناخ المناطق الخالية من الغابات و تخفف الغابة من حدة الرياح و تساهم في رفع قيمة الرطوبة الجوية بشكل محسوس.

3. تؤثر الغابات على تكوين التربة و المحافظة عليها و على خصوبتها لان الأشجار تحمي التربة من أشعة الشمس مما يجعلها تحافظ على الدبال و تخفف من حدة سقوط الأمطار و بالتالي تمنع انجراف التربة كما إن جذور الأشجار تساهم في تثبيت التربة و تجعلها أكثر مقاومة للانجراف المطري أو الريحي.

4. تخفف الغابة من الانسيال السطحي لمياه الأمطار إلى حد كبير و هي بهذه الخاصة تتصدى للسيول و الفيضانات و تؤمن انتظام تدفق مياه الينابيع و الأنهار و تسهل تسرب المياه داخل التربة و منها لتغذية المياه الجوفية إنها تقوم بدور المنظم للمياه.

5. تقوم الغابة بدور  مصفاة طبيعية للغبار و الدخان و غيرها من ملوثات الجو تساهم جزئيا في تنقية الجو بشكل عام مثلا إن غابة من الأشجار ذات الوراق العريضة في منطقة معتدلة يمكن أن توقف سنويا بحدود /80 طن/ من الغبار في الهكتار و غابة من الصنوبريات /30 طن/ فهي تعتبر نظاما بيئيا صحيا جدا للإنسان.

6. ينطبق دور التنقية للغابة على الضجيج لأن الحاجز الحراجي يمكن أن يخفف الضجيج بحدود جيدة بالنسبة لكل متر من سماكة الحاجز الحراجي.

7. إن الغابة مصدر للأخشاب و المواد الأخرى التي تلعب دورا هاما في الحياة المعاصرة.

أخيرا إن تدهور هذا النظام البيئي الجميل سيكون له انعكاسات خطيرة على البيئة و المناخ و من هنا تأتي المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق الإنسان للمحافظة على الطبيعة و ذلك أينما كان موجودا و في أي بقعة من العالم.