التركيب الكيميائي لثمرة الزيتون

ثمرة الزيتون

تعتبر زراعة الزيتون إحدى القطاعات المهمة في الدول المطلة على حوض البحر الأبيض المتوسط و ذات أهمية تاريخية و ثقافية و عنصر تواصل متوسطي – دولي. و تزداد أهمية هذه الزراعة مع زيادة الطلب العالمي على زيت الزيتون الذي يتمتع بخواص تذوقية ينفرد بها عن باقي الزيوت النباتية بالإضافة إلى أهميته الغذائية و الطبية. (المزيد…)

البرسيمون أو الخرمة

البرسيمون أو ما نسمّيه في لبنان “خَرْمة” هو من أشجار الفاكهة المعروفة في الشرق الأوسط. يعود أصله إلى الصين و تنتشر زراعته في شمال شرق آسيا. إنه من الأطعمة التي كانت تُقدّم إلى الآلهة (أي آلهة؟!) فثماره حُلوة المذاق صفراء تميل إلى الحُمرة. (المزيد…)

كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ

من أغنى منتجات الزراعة هي ما تنتجه تلك الأشجار المثمرة على إختلاف أشكالها و ألوانها و مذاقاتها. و الناس عادة عندما يذهبون لشراء الفاكهة من السوق، فإنهم يختارونها بعناية، حبّة حبة. حتى ان ستّ البيت تفتخر أمام ضيوفها انها اختارت الحبّة الكبيرة السليمة ذات اللون الجميل والنكهة السكريّة الطيّبة. و المزارع يعتبر أشجار الفاكهة عنده جزءاً هاماً من ثروته، فهو قد لا يحزن على ذهاب بعض محصول من الخس و الفجل بقدر ما قد يبكي و يحزن على موت شجرة من شجراته المثمرة. فحقاً إن الشجرة المثمرة، و شجرة الفاكهة بشكل خاص هي عزيزة على زارعها و قاطفها و آكلها. فكيف نعتني بها لتدوم علينا هذه النعمة؟ تابعوا معنا. (المزيد…)

تين .. لكن شوكي؟

ثمرة التين الشوكي

قد يستغرب البعض أننا نطلق إسم “التين الشـوكي” على نبات تعارف الناس بتسميته “الصبار”. نعم الحقيقة مرة, فالنبات الذي تشاهدوه وستقرؤون عنه هو التين الشـوكي: نبات عشبي صالح للأكل, شائع زراعته في المكسيك, و الشرق الأوسط, و بعض المناطق من أوروبا, و الهند, و أستراليا, و شمالي أفريقيا. هناك أنواع عديدة منه (أكثر من 200 صنف), منها ما هو صالح للأكل (التين الشـوكي) ومنها يستخدم للزينة (الصبار), بيد أن طريقة زراعتها متشابهة. إن أنواع الصبار الصالحة للأكل تكون أوراقها لحمية, و عادة ما تسمى أوراقها بالكفوف: جمع كف. (المزيد…)